سوري يُقدّم هدية لكل زبون يُثبت صرفه 100 دولار للعملة التركية (صور)

CUS داماس نيوز

أعرب صحاب محل (بقالية) سوري مقيم في تركيا عن تضامنه مع ما تشهده الليرة التركية من انخفاض في الأيام القليلة الماضية مسجلةً أدنى مستوى لها منذ أكثر من عشر سنوات، وذلك بسبب ما تشهده العلاقات بين أنقرة وواشنطن من توتر.

وأعلن صاحب (سوبر ماركت) سوري في مدينة إزمير التركية منح ربع كيلو “بُن” كهدية، لكل شخص يقوم بتحويل 100دولار إلى الليرة التركية، شريطة إحضار وصل التحويل.

ونشر السوري إعلانات عند واجهة محله باللغتين العربية والتركية، كتب فيها “لأجل تركيا عند صرف 100 دولار من عند الصراف هديه ربع كيلو بُن .. ويجب إحضار وصل الصرف”.

وتراجعت الليرة التركية الجمعة الماضية أمام باقي العملات، حيث ارتفع الدولار الواحد مقابل العملة التركية 6.90 ليرة، واليورو 7.70 ليرة وهو أدنى مستوياتها على الإطلاق، ما أحدث تخبطاً في إعلان البنوك التركية عن سعر الصرف حيث لجأت البنوك إلى تغيير سعرها عدة مرات خلال أقل من ساعة (من الـ 9 حتى الـ 10 صباح الجمعة).

- Advertisement -

[ads1]

وهبطت الليرة التركية (الخميس) مسجلة 5.56 ليرة مقابل الدولار الأمريكي، وذلك بالتزامن مع نية إدارة الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) مراجعة الإعفاءات المقدمة لتركيا من الرسوم الجمركية، وهي خطوة قد تضر بواردات من تركيا تصل قيمتها إلى 1.66 مليار دولار.

وبدأت العملة التركية تراجعها قبل نحو أسبوع بعد أن أصدرت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على مسؤولين أتراك بمن فيهم وزير العدل (عبد الحميد غول) ووزير الداخلية (سليمان صويلو) الأمر الذي رفضته تركية وقررت الرد بالمثل وفرض عقوبات على مسؤولين أمريكيين.

[ads3]

ويعود سبب انخفاض الليرة التركية بحسب محللين، إلى تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض “عقوبات كبيرة” على تركيا ما لم تفرج عن القس الأمريكي (أندرو كريغ برونسون) الذي أدى احتجازه إلى زيادة التوتر في العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي. وكانت تركيا اعتقلت (برونسون) في 9 كانون الأول 2016، بتهمة ارتكاب جرائم باسم منظمتي “غولن” و”بي كا كا”، تحت مظلة رجل دين، وتعاونه معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما.

[ads3]

[tie_full_img][/tie_full_img]

[tie_full_img][/tie_full_img]