وسائل إعلام تركية وألمانية تهتز لصرخة أب سوري فقد ولديه تحت الأنقاض

شبكة داماس نيوز

هزّت صورة الطفلة السورية حسناء والتي تمّ انتشالها من تحت الأنقاض، بعد قصف ميليشيا أسد الطائفية لمدينة خان شيخون في إدلب، وسائل إعلام تركية وألمانية.

وعقب انتشار صورة الطفلة التي تبلغ من العمر 4 سنوات، وهي تحت الأنقاض ملقاة فوق جسد أختها وسط الدماء، حاولت صحيفة “بيلد” الألمانية التواصل مع والد حسناء (عبد الرزاق)، الذي بدوره عبّر عن حزنه لترك السوريين في مواجهة قدرهم بأنفسهم.

وذكر عبد الرزاق في اتصال أجرته معه الصحيفة الألمانية، بأنّ اثنين من أطفاله الثلاثة توفيا تحت الأنقاض، وأنّ حسناء التي أحدثت صورتها صدى كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي والوسائل الإعلامية ما زالت تتلقى العلاج في المسشتفى الذي ترقد فيه.

[ads5]

- Advertisement -

القصف
وتابع عبد الزراق “27” عاما: “كنت أكسب قوت يومي من خلال بيع الأدوات البلاستيكية، ومنذ بدء قصف نظام الأسد في شهر شباط الماضي بدأنا الاختباء في المنزل، ولكن لم نكن في مأمن، اثنان من أطفالي هم في القبر الآن، والثالثة ترقد في المسشتفى، وزوجتي تعاني من مشاكل في الكلى”.

بدورها نقلت صحيفة حرييت التركية تفاصيل الاتصال الذي أجرته “بيلد”، وعنونت الخبر بـ صرخة أب سوري، حيث تابع الأب معربا عن وجعه، “ما إن يموت كلب في بقعة من بقاع الأرض ليتسارع العالم بأسره لإعلان الحزن عليه، ويبذلون ما بوسعهم لحماية باقي الكلاب، اليوم هنا يموت العديد من البشر إلا أنّه ما من أحد يحرّك ساكنا”.

صحف تركية
كما نقلت صحف تركية أخرى، وعلى رأسها “سي إن إن” التركية الخبر أيضا تحت عنوان “خبر الدقيقة الأخيرة.. صرخة أب سوري”.

وتجدر الإشارة إلى أنّه من بين الصورة التي أحدثت صدى إعلاميا لـ عبد الرزّاق وطفلته، الصورة التي كان يقبّل فيها قدم ابنته في أثناء إسعافها بعد انتشالها من تحت الأنقاض.
[ads3]

أورينت نت – أسامة اسكه دلي

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

https://t.me/cusdamasnews