أوقطاي وتشاووش أوغلو يزوران مسجد” النور” في نيوزيلندا

شبكة داماس نيوز

زار نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، ووزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو الاثنين، مسجد النور الذي شهد الهجوم الإرهابي بمدينة كرايست تشريتش النيوزيلندية، واستمعوا من الشرطة إلى معلومات حول سير التحقيقات.

ووضع أوقطاي وتشاووش أوغلو إكليلا من الزهور أمام المسجد.

وفي تصريحات صحفية حول الزيارة، أوضح أوقطاي أنه جاء نيوزيلندا برفقة وزير الخارجية بتعليمات من الرئيس أردوغان مباشرة بعد الهجوم.

- Advertisement -

وذكر أنهما التقيا نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية إضافة إلى الوزير المسؤول في كرايست تشريتش، وزارا بعدها اتحاد الجمعيات المسلمة في نيوزيلندا، واجتمعوا مع إمام المسجد الذي كان يلقي خطبة الجمعة أثناء حدوث الهجوم.

وقال أوقطاي:” نريد مرة أخرى ومن موقع الهجوم أن نؤكد للعالم بأسره أن الإرهاب وباء قد يضرب بأي مكان وأي أحد، لذلك يجب الرد عليه بشكل مشترك”.

ولفت إلى اجتماع منظمة التعاون الإسلامي في 22 مارس/ آذار الجاري في تركيا، مشددا على أن وزير الخارجية أنهى الاستعدادت بهذا الصدد.

[ads2]

[tie_full_img][/tie_full_img]

وأوضح أن زيارتهم إلى نيوزيلندا هدفها التضامن مع المواطنين الأتراك وباقي المسلمين عقب الهجوم، إضافة إلى تقديم الدعم للشعب والحكومة النيوزيلندية.

بدوره، ذكر تشاوش أوغلو أنهم سيطرحوا الهجوم الإرهابي في كرايست تشريتش في كافة المحافل الدولية بما فيها الأمم المتحدة.

وأضاف:” لن نترك هذا الأمر، لأن المسلمين في نيوزيلندا، وحتى في العالم منزعجون للغاية من العنصرية والإسلاموفوبيا المتصاعدة”.

[ads1]

[tie_full_img][/tie_full_img]

- Advertisement -

وقبل ذلك، زار أوقطاي، وتشاووش أوغلو، جرحى الهجوم الإرهابي على المسجدين في كرايست تشريتش.

واستهل أوقطاي وتشاووش أوغلو زيارتهما بتفقد الجرحى الأتراك الثلاثة، واستمعوا من المسؤولين إلى معلومات حول وضع جميع الجرحى.

ونقل أوقطاي للجرحى تحيات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتنمياته لهم بالشفاء العاجل.

والجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرتش، هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات استهدف مسجدي “النور” و”لينوود”؛ ما خلف 50 قتيلا ومثلهم من الجرحى.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

https://t.me/cusdamasnews

الأناضول

[ads3]