متى تتخلص الليرة التركية من الضغوطات الخارجية؟

شبكة داماس نيوز

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، أن الليرة التركية تتعرض لضغوطات خارجية تهدف إلى محاصرة البلاد اقتصادياً، مشدداً على أن تلك الضغوطات ستتلاشى عقب انتخابات بلدية إسطنبول، في 23 يونيو/حزيران المقبل.

وقال أردوغان خلال جلسة حوارية مع طلبة الجامعات في إسطنبول “إن الغرب يمارس ضغوطا على الليرة التركية والتضخم وأسعار الفائدة، لكن هذه “المناورات” سيتم إحباطها بعد إعادة انتخابات بلدية اسطنبول في يونيو/ حزيران القادم”.

وأوضح أنه “قبل الانتخابات الأخيرة، حاول الغرب حصار تركيا بممارسة الضغوط على العملة وأسعار الفائدة والتضخم، وكل هذه المناورات سيتم إحباطها بمجرد تخطي الانتخابات”.

وقررت اللجنة العليا للانتخابات التركية، إلغاء انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، وإعادة إجرائها في 23 يونيو/حزيران، وذلك استجابة للاعتراضات المقدمة من حزب العدالة والتنمية وبأغلبية كبيرة.

- Advertisement -

وكانت البلاد قد شهدت انتخابات محلية في 31 مارس/آذار الماضي، أفرزت فوز العدالة والتنمية في عموم البلاد، إلا أن المعارضة تصدرت على مستوى رئاسة بلديتي أنقرة وإسطنبول.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

https://t.me/cusdamasnews