حملة تطال السائقين المحتالين على الأجانب بإسطنبول

شنت الشرطة التركية في مدينة إسطنبول، حملة واسعة ضد أصحاب سيارات وسائقي أجرة منتظمين في شبكة منظمة للاحتيال على الركاب والمسافرين الأجانب.

وأفادت وسائل إعلام تركية، أن الشرطة اعتقلت حتى اللحظة 23 شخصًا بعد رصد ومتابعة أمنية استمرت أشهر ضد السائقين المحتالين.

واستجوبت الشرطة سيارات الأجرة المستخدمة في الاحتيال إلى أحد فروعها الأمنية في إسطنبول.

وبدأت الحملة الأمنية بعد متابعة فنية بدأها مكتب المدعي العام في إسطنبول، حيث تبين أن المشتبه بهم قاموا بالاحتيال على الركاب الأجانب بطريقة منظمة من خلال تدفيعهم مبالغ أكثر من اللازم لأجرة الطريق.

وأشارت التحقيقات إلى قيام هؤلاء بسلوك طرق أخرى وبعيدة لإيصال الركاب إلى وجهاتهم، وذلك حتى يضطروا إلى سحب مبالغ إضافية من المسافرين بناءً على قراءة عداد السيارة.

- Advertisement -

وأظهرت التحقيقات أن بعض الركاب وجدوا أنفسهم على قارعة الطريق بعد إنزالهم من قبل السائقين حينما اعترضوا على الأجرة المرتفعة، حيث ترك السياح في موقف صعب.

كما تورط بعض السائقين المشتبه بهم بحالات تحرش جنسي وإعطاء الأجانب نقودًا مزيفة وهي تتبقى من المبلغ المدفوع.

المصدر نيو ترك بوست