اعتقال لاجئين سوريين في لبنان بمدرعات عسكرية! (فيديو)

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي عدداً من “الفيديوهات”، قالت إنها لدورية من الجيش اللبناني أثناء اعتقالها للاجئين سوريين قرب السفارة الكويتية في بيروت.

ويظهر في الشريط المصوّر قوة عسكرية من الجيش اللبناني، تسوق عدداً من الشبان المدنيين وتدخلهم إلى عربة عسكرية مصفحة، يرافقها عدد من العربات في أحد  الشوارع العامة.

وفي اتصال هاتفي لأورينت نت، أكد رئيس الهيئة العامة لمتابعة شؤون اللاجئين السوريين في لبنان عبد الرحمن عكاري صحة “الفيديوهات” المنشورة، وقال إن هذه الاعتقالات تأتي ضمن فعاليات “يوم أمني في لبنان”، الذي تم تحديده أمس الأربعاء، وجرى خلاله انتشار دوريات للجيش في عدة مناطق لبنانية واعتقال عشرات السوريين، ممن لا يحملون أوراقا رسمية أو يقودون دراجات نارية دون رخص قيادة نظامية وغير ذلك.

التستر وراء الجيش اللبناني
وأضاف أن هذه الحملة تأتي ضمن سياسة الضغط التي يمارسها فرقاء وقوى سياسية في لبنان على اللاجئين السورين لإعادتهم قسرياً إلى سوريا بعد إخفاق عودتهم بشكل طوعي.

وذكر رئيس متابعة شؤون اللاجئين أن المستهجن في هذه الحملة هو قيام الجيش بها رغم أنها من اختصاص وزارة الداخلية والأمن العام، موضحا أن ميليشيا حزب الله هي من تقف وراء هذه الحملة وإقحام الجيش فيها للتستر خلفه، وذلك لما تملكه المؤسسة العسكرية في لبنان من حاضنة شعبية كبيرة.

- Advertisement -

وأبدى عكاري تخوفه من تسفير اللاجئين الذين يعتقلهم الجيش إلى سوريا، مشيرا إلى أن لديهم معلومات مؤكدة بتسليم معتقلين سوريين في عمليات سابقة لنظام الأسد، وهو أمر يعرض حياتهم للخطر لأن معظمهم هاربون من بطش النظام وآلته العسكرية.

يشار إلى أن صحيفة المدن اللبنانية، قالت منذ يومين، إن الأمن العام اللبناني، نقل أكثر من 30 شخصًا، بينهم 5 نساء و3 مجندين منشقين عن ميليشيا أسد الطائفية، وسلمهم مباشرة إلى قوات الأمن التابعة لميليشيا أسد على الجانب الآخر من الحدود، لتنقلهم “المخابرات الجوية” إلى دمشق.

المصدر أورينت نت