إنتبه.. إزعاج الجيران في تركيا سيقودك للمحكمة

قال المحامي التركي ميرف كابلان إن هناك عقوبات قانونية ضد الأشخاص الذين ينتهكون قواعد المعيشة في منازلهم.

وذكر أنه يمكن رفع دعوى قضائية ضد أولئك الذين يثيرون القلق، لا سيما أصوات الضوضاء الصادرة من المكيفات، وضجيج الضيوف والأطفال.

ويشير وفقاً لصحيفة “حرييت” إلى أنه يمكن للشخص المتضرر تحذير جاره شفهياً في المرة الأولى، ومن ثم إرسال تحذيرًا مكتوبًا بإنهم لا يتبعون القواعد الناشئة عن ملكية الوحدات السكنية، أو الاتصال بالمالك إذا كان المنزل مؤجراً.

وشدد على أن عدم إزعاج الجيران الذين يعيشون في نفس الشقة أو الموقع منصوص عليه صراحةً في قانون الملكية السكنية كالتزام.

ووفقًا للمادة 18 من القانون، هناك قواعد متبادلة يلتزم أصحابها الذين يعيشون في كل طابق بتجنب إزعاج بعضهم البعض عند استخدام كل من الأجزاء المستقلة للمبنى والأماكن المشتركة، وعدم التعدي على حقوق أي شخص، والالتزام بقواعد الشقة وخطة الإدارة والتصرف بشكل صحيح، وفق المحامي كابلان.

- Advertisement -

وأشار إلى أنه يمكن للمتضررين تقديم طلب إلى محكمة الصلح في مكان إقامتهم وإثبات أن الجيران يصدرون الضجيج.

 وقال : ” يجوز لصاحب الشكوى التقدم بطلب إلى المحكمة منفردة أو عن طريق محام، ويلتزم بدفع الرسوم والنفقات الأخرى للدعوى”.

وأضاف ” إذا استمرت الضوضاء المجاورة على الرغم من القرار الوقائي المتخذ، يمكنك تقديم شكوى إلى مكتب المدعي العام كملجأ أخير”.

وتابع ” ووفقا لنتائج الأدلة التي تم جمعها بهذه الطريقة يمكن رفع القضية، وإذا كان الدليل قوي، فقد يتم تغريم جارك المزعج نتيجة للمحاكمة”.

المصدر نيو ترك بوست