عاجل: انتشار كثيف للشرطة في الفاتح وحملة تفتيش كبيرة

بدأت عناصر من الشرطة التركية صباح اليوم الخميس عملية تفتيش كبيرة في مناطق متفرقة من منطقة الفاتح وسط مدينة إسطنبول.

وتركزت الحملة في منطقة “يوسف باشا”، حيث انتشرت عناصر كبيرة بزي مدني وبدأت بتدقيق هويات المارة.

ويأتي ذلك تنفيذاً للإجراءات الجديدة التي أعلن عنها وزير الداخلية سلميان صويلوا مؤخراً والتي تستهدف المواطنين السوريين في إسطنبول.

وتسببت هذه الحملة بشلل في حركة المواطنين في هذه المنطقة التي تشهد يومياً كثافة كبيرة معظمهم من المواطنين السوريين.

وكان وزير الداخلية التركي أعلن خلال لقائه مع الصحفيين السوريين والعرب في إسطنبول قبل يومين أنه سيجري عمليات تفتيش دقيقة على الأشخاص المخالفين لنظام الإقامة في المدينة.

- Advertisement -

وقال إن الأشخاص الذين لا يحملون بطاقة الحماية المؤقتة “الكمليك” سيجري ترحيلهم مباشرة إلى سوريا، وأما الذين يحملونه لكن صادر من مدن أخرى سيجري ترحيلهم إلى مدينتهم.

كما شدد الوزير على ضرورة حصول كافة العاملين في المدينة على إذن عمل، مؤكداً أن حملات تفتيش كبيرة ستجري وسيتم تغريم المخالفين.

هذه الإجراءات الجديدة تطلبت من عشرات الآلاف من السوريين البدء بترتيب أوراقهم والعمل بطريقة نظامية تجنبًا لفقدان مصادر رزقهم، عبر السعي للحصول على تصريح العمل في تركيا.

المصدر نيو ترك بوست