أفرع النظام الأمنية تستدعي الممثل “ياسر العظمة”

أكدت مصادر إعلامية أن الممثل السوري “ياسر العظمة” استُدعي أكثر من مرة لمراجعة الأفرع الأمنية في مدينة دمشق، وذلك منذ عودته إلى مناطق سيطرة النظام في بداية العام الحالي.

وذكرت المصادر أن الاستدعاء الأول كان من قِبل فرع أمن الدولة، والتقى “العظمة” خلال المراجعة برئيس الفرع ونائبه، واصفةً اللقاء بأنه كان ودياً، وجرى خلاله توجيه أسئلة للعظمة تتعلق بإقامته في دول مصر والإمارات والجزائر، وحول ما إذا كان ينوي البقاء في دمشق، وانتهى اللقاء بحصوله على موافقة شفوية لإعادة إنتاج مسلسل “مرايا”.

ولفتت إلى أن “العظمة” أُعيد طلبه فيما بعد إلى فرع أمني آخر الذي شدد عليه بأن المرحلة الحالية مختلفة تماماً عن مرحلة ما قبل الثورة، وأن حلقات مسلسله يجب أن تكون “مدروسة للغاية”.

وأبلغ أحد ضباط المخابرات “ياسر العظمة” بأن النظام قد يستخدمه كوسيط لعودة بعض الفنانين الذين خرجوا من سوريا وأعلنوا معارضتهم لنظام الأسد.

يُشار إلى أن “ياسر العظمة” عاد في شباط/ فبراير من العام الحالي إلى دمشق قادماً من مطار “الشارقة” في الإمارات، وذلك بعد سنوات قضاها متنقلاً بين مصر ودبي والجزائر، ولم يُسجّل عنه أي موقف من الثورة السورية، وكذلك من الممارسات الإجرامية لنظام الأسد.

- Advertisement -

ويُذكر في سياق متصل أن العديد من الفنانين السوريين أعلنوا وقوفهم وانحيازهم إلى جانب الشعب السوري في ثورته ضد النظام، وغادروا مناطق سيطرته في وقت مبكر رافضين ممارساته القمعية بحق الثائرين.

مصدر وكالات