صويلو: في إطار القانون نرغب بالعيش مع أخوتنا السوريين بروح الأنصار والمهاجرين

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اليوم  الثلاثاء، إن “الشعب التركي يستضيف الأخوة السوريين بروح الأنصار والمهاجرين ونحن نرغب أن تستمر هذه الروح، ولكن يجب أن يلتزم الجميع بالقوانين التركية حماية لهم وحفاظا عليهم”.

وأضاف صويلو في كلمة ألقاها خلال مناسبة أمنية “قوانيننا وأنظمتنا واضحة للجميع.. نستضيف 3 ملايين و 630 ألفًا من الأخوة السوريين في بلدنا، ولدينا مايقارب 540 ألف من الأخوة السوريين موجوين في إسطنبول ممن لديهم تصاريح إقامة”.

وتابع “على الجميع أن يلتزم بالعيش في المدن التي حددناها لهم، فالذين لديهم تصاريح إقامة في مدن أخرى، يمكنهم مغادرتها باستخدام إذن السفر فقط، فلايمكن أن يعيش الجميع في إسطنبول”.

وأكد وزير الداخلية التركية أن “النظام لصالح أخوتنا الذين نستضيفهم اليوم بروح الأنصار والمهاجرين… ونرغب أن نتابع عيشنا معاً بنفس الروح”.

وشدد أن “الدستور والقانون في تركيا واضحان بخصوص اللوحات المكتوية بلغات أخرى غير التركية، القانون يسمح بتضمين اللوحة 25% من الكتابة الإعلانية بلغة أجنبية، و75% باللغة التركية”.

- Advertisement -

ووفي السياق لفت إلى أن “الهجرة غير الشرعية إلى تركيا تشكل تحديا كبيرا لنا، فلقد ضبطنا عام 2018 فقط، 268 ألف مهاجر غير شرعي، ومنذ مطلع عام 2019 ضبطنا نحو 160 ألف مهاجر غير شرعي”.

وأضاف “لقد قمنا العام الماضي بترحيل ما مجموعه 56 ألف مهاجر غير شرعي، وسنقوم  اعتباراً من هذا العام، بتنفيذ بمعدل يتراوح بين 50 و80  ألف عملية ترحيل لمهاجرين غير شرعيين، بما يعادل زيادة من 40 إلى 50% عن العام الماضي”.

وتابع “يتعين علينا ضبط الهجرة غير الشرعية إلى تركيا، أياً كانت جنسية المهاجرين غير الشرعيين، فلا يمكن لنا أن نكون مركزًا للهجرة غير الشرعية، ولا أن نكون مركزًا لمنظمات الجريمة المنظمة”.

وأكد صويلو على “أهمية الحفاظ على النظام”، قائلا “نحن ملزمون بالحفاظ على النظام، فالنظام من أهم قواعد الدول، وتركيا تواجه موجة من الهجرة، ولذا قمنا بالعمل على إعادة الهيكلة الأمنية والسياسة الشاملة خلال السنوات الثلاثة الماضية”.

مصدر وكالة انباء تركيا