تركيا: تحذيرات من تكرار أعمال الشغب في معبر باب الهوى

حذرت الفعاليات الثورية والأهلية في مدينة سرمدا شمال إدلب صباح اليوم الخميس من تكرار أعمال الشغب داخل معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.

وقال الأهالي بحسب بيان رسمي نشروه اليوم:” إن المظاهرات جميلة بفكرتها، رائعة بتنظيمها وأداء القائمين عليها، ضرورة ملحة في إيصال رسالتها وكتابة تاريخ أصحابها وهي أمانة برقاب أهلها مادامت متمسكة بمبادئها وأهدافها”.

وأضاف البيان “لكن للأسف يبدو أن البعض ممن امتطوا جياد هذه الثورة واندسوا في صفوفها لا يريدون الخير لها فأرادوا حرف البوصلة فيها بالطعن والتخوين والشتم والسباب وغير ذلك مما قد يؤدي الى مالا تحمد عقباه”.

وأكدوا أنهم : “لم ولن يسمحوا لأولئك الأشخاص الذين قاموا بأعمال تخريبية في مظاهرة الجمعة الماضية بباب الهوى بتكرار ذات الفعل الجمعة القادمة، لأن هذا المعبر هو الرئة التي يتنفس من خلالها المحرر بالكامل على كافة الأصعدة الاقتصادية والإنسانية والطبية والخدمية والتجارية.

وتخلل البيان توجيه رسالة إلى الفصائل الثورية، وضحوا من خلالها موقف الأهالي من الثوار المرابطين على الجبهات، حيث قالوا “عليكم سلام الله أيها المجاهدون عليكم سلام الله ورحمته وبركاته يا عز الأمة ونصرتها يا حصن المسلمين وفخرهم يا شوكتهم وصولتهم بين الأمم تيجان الرؤوس وحماة العقيدة والدين”.

- Advertisement -

وتابعوا “مهما كتبنا من مفردات وكلمات القلم يجف واللسان يعجز عن وصفكم يا رجال الله الذين قدمتم الأرواح والدماء فداء لأهلكم وعرضكم وأرضكم، حيث سطرتم أروع البطولات ضد أقوى ثاني جيش في العالم، روسيا وإيران وماتبقى من نظام الأسد وأتباعه حيث مرغتم أنفه بالتراب وانتصرتم عليه بثباتكم وصمودكم وإيمانكم القوي، مؤكدين، أن الفصائل ستستعيد جميع المناطق التي خسرتها في إدلب وحماة، كما ستحرر سوريا من سيطرة نظام الأسد وميليشياته.

يذكر أن معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا شهد الجمعة الماضية مظاهرات حاشدة للتنديد بالقصف المستمر على محافظة إدلب، إلا أنه تخلل تلك المظاهرات العديد من أعمال الشغب داخل حرم المعبر، ما أسفر عن تخريب بعض مرافقه العامة.