جمعية سورية تخاطب البرلمان التركي: أنتم تزيدون العداء تجاه السوريون

عنب بلدي - إزمير

قالت جمعية “الصداقة السورية- التركية” إن أعضاء البرلمان التركي يولدون العداء بين السوريين والأتراك عبر تصريحاتهم الاستفزازية، خلال مؤتمر صحفي عقدته الجمعية الجمعة، 13 من أيلول، في مقرها بإزمير.

بيان الجمعية الصحفي جاء فيه، “إن التصريحات الاستفزازية لنواب في البرلمان التركي تولد العداء بين الشعبين”، بحسب البيان الذي تلاه نائب رئيس الجمعية ساجد جيلاير أمام حشد من الصحفيين.

وأعتبر أعضاء الجمعية أن السوريون يريدون العيش مع الأتراك بكل ود وسكينة، بحسب ما نقلت صحيفة Yeni Çağ.

وخلال اتصال هاتفي أجرته عنب بلدي السبت، 14 من أيلول، مع رئيس الجمعية، أحمد ياسين، قال إن الهدف من هذا التحرك هو الرد على الأحداث التي تحصل ضد السوريين في إسطنبول.

وأردف، ياسين، “توجهنا برسائل للبرلمان التركي والرئيس أردوغان ووزير الداخلية التركي للتأكيد على نية السوريين العيش في تركيا بسلام”.

- Advertisement -

وقال ياسين، “ما نقوم به كجمعية هو التركيز على العلاقة بين السوريين والأتراك كشعوب كما نريد إظهار الجانب التاريخي للعلاقة بين السوريين والأتراك، معتبرًا أن هذا الصوت أقوى بكثير من الأصوات التي تخرب العلاقة بين السوريين والأتراك”.

وتعتبر قضية اللاجيئن السوريين في تركيا من القضايا الجدلية، إذ يستخدمها الكثير من السياسيين الأتراك كوسيلة لمهاجمة الخصوم.

وتأسست جمعية الصداقة السورية التركية قبل ثمانية أشهر في مدينة إزمير، وتهدف إلى تحقيق التقارب بين السوريين والأتراك، وتقوية العلاقة بين الشعبين، دون التودد إلى الأحزاب السياسية، بحسب ما قال رئيس الجمعية أحمد ياسين.