“أردوغان”: الأشهر القادمة ستحدد مصير “الأزمة السورية”

أعلن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أن التطورات التي ستشهدها الأشهر القادمة ستكون حاسمة بالنسبة لـ “الأزمة السورية”.

وأوضح “أردوغان” في كلمة له اليوم الأربعاء أن القمة الثلاثية في أنقرة اتخذت قرارات هامة فيما يخص الأزمة السورية، مضيفاً أن التطورات القادمة ستحدد ما إذا كانت ستحل هذه الأزمة بسهولة أم ستتفاقم.

وشدد في حديثه على ضرورة تقديم الدول الأوروبية دعماً أقوى للموقف التركي فيما يخص إدلب وشرق الفرات، مؤكداً على أهمية إحلال التهدئة شمال غربي سوريا بسرعة؛ لأن بلاده لن تستطيع تحمل أعباء 4 ملايين لاجئ آخرين.

وحول المنطقة الآمنة شمال شرقي سوريا، أشار “أردوغان” إلى أن تركيا تريد إجراءات ملموسة على الأرض، وأن التصريحات لم تعد مُطَمْئِنة بالنسبة لها، مضيفاً أنه سيتم تفعيل الخطط الخاصة إذا لم يتم التوصل لنتيجة خلال أسبوعين.

جدير بالذكر أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” كان قد أعلن في وقت سابق أن الدوريات المشتركة مع الولايات المتحدة شرق الفرات والطلعات الجوية لا تلبي طموحات أنقرة، ولا تبدد مخاوفها الأمنية، مشيراً إلى أنه سيتم التحرك عسكرياً خلال الأسبوع الأخير من أيلول في حال لم تصل المباحثات مع الجانب الأمريكي لنتيجة.

المصدر نداء سوريا