النظام والمعارضة السورية على طاولة وحدة في اسطنبول

يعتزم حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة في تركيا، عقد مؤتمر دولي حول سوريا بمشاركة شخصيات من نظام بشار الأسد.

المؤتمر الذي من المزمع ان تستضيفه مدينة إسطنبول، ينطلق يوم 28 سبتمبر/ أيلول الجاري، ويناقش ملف اللاجئين السوريين، والأزمة السورية بجوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، بحسب ما أوردت وكالة أنباء الأناضول.

وأوضح “الشعب الجمهوري”، في تصريحات لمسؤولين فيه، أنه سيعقد هذا المؤتمر انطلاقاً من مبدأ “ضرورة مناقشة الأزمة السورية وإيجاد حل لها من قبل بلدان المنطقة”.

ومن المنتظر أن يبحث المؤتمر أوضاع السوريين في دول الجوار، وكيفية تأمين تنسيق بين دمشق وعواصم الدول المجاورة لسوريا، بهدف إيجاد حل للأزمة، وفق المصدر ذاته.

المؤتمر الذي يتضمن أيضاً كلمة لرئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، سيتضمن عقد العديد من الندوات التي تناقش جوانب مختلفة للأزمة السورية.

- Advertisement -

وإلى جانب شخصيات من المعارضة التركية، من المقرر أن يضم المؤتمر مشاركين من روسيا، وإيران، والعراق، والولايات المتحدة الأمريكية، وأوروبا.

وأعلن “الشعب الجمهوري” أنه يعتزم دعوة مسؤولين من خارجية النظام السوري لطرح وجهة نظر الأخير حول الأزمة، إلى جانب وجود شخصيات من المعارضة السورية.

ومن المقرر أن يختتم المؤتمر بإصدار بيان ختامي.