تركيا توجه صفعة قوية لحزب الشعب المعارض ونظام الأسد

وجهت الحكومة التركية صفعة قوية لحزب “الشعب” الجمهوري المعارض و”نظام الأسد”، بعد رفضها إصدار تأشيرات دخول لوفد النظام من أجل حضور مؤتمر دولي في مدينة إسطنبول.

وقال نائب رئيس الحزب المعارض “ولي آبابا” في تصريحات صحفية، إن بعض القادمين من دمشق للمشاركة في المؤتمر، قد لا يتمكنون من الحضور، بسبب مشاكل في الحصول على تأشيرة الدخول إلى تركيا.

وذكرت وسائل إعلام تركية، أن الحزب عقد صباح اليوم السبت، مؤتمرًا دوليًّا في إسطنبول، من أجل مناقشة الوضع في سوريا، حيث سيناقش الحاضرون قضية اللاجئين السوريين، كواحدة من ضمن خمس قضايا أبرزها تطورات إدلب، والبحث في كيفية إنهاء سنوات الصراع.

وأضافت أنه يشارك في المؤتمر ممثلون دبلوماسيون ومختصون من 22 دولة، و30 ممثلًا عن منظمات المجتمع المدني، و100 صحفي أجنبي، و150 صحفيًّا محليًّا يعملون من أجل السلام.

ذكر أن صحيفة “الوطن” الموالية، أكدت في وقت سابق تلقي عضو القيادة في حزب “البعث” الموالي لنظام الأسد “خلف المفتاح” دعوة رسمية للمشاركة في المؤتمر.

المصدر الدرر الشامية