الدفاع الأمريكية تعلن مقتل “البغدادي” بعملية “سرية” شمال إدلب (فيديو)

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تمكن قوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة بقيادة الولايات الأمريكية من قتل متزعم تنظيم الدولة “أبو بكر البغدادي” بعملية “سرية” نفذتها يوم أمس بريف إدلب الشمالي.

وأكد مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأمريكية أن “البغدادي” قُتل بغارة نفذتها مقاتلات التحالف ضمن عملية سرية نفذتها عدة مروحيات، مشيراً إلى أنها جاءت بأمر مباشر من الرئيس دونالد ترامب.

وأوضح المسؤول أن “البغدادي” قام أثناء العملية بتفجير نفسه عبر سترة ناسفة كان يرتديها، لافتاً إلى أن وكالة الاستخبارات الأمريكية ساعدت في تحديد مكان متزعم تنظيم الدولة.

ونقلت شبكة فوكس نيوز عن مسؤول أمريكي آخر قوله إن التحالف الدولي نفذ عملية ضد “البغدادي” وليس واضحاً إن كانت قد نجحت، مضيفاً أن القوات الأمريكية تجري اختبارات الحمض النووي على عينات من الجثة للتأكد من الهوية.

وذكرت قتاة NBC الأمريكية أن القوات المشاركة في العملية دمرت المبنى الذي كان فيه “البغدادي” قرب بلدة “باريشا” شمال إدلب، ونفذت غارة جوية على موكب سيارات بالقرب من المكان، قبل أن تقوم بعملية إنزال لجمع الأدلة على قتله مع آخرين في نفس الموقع.

- Advertisement -

وأسفرت العملية أيضاً عن مقتل زوجتي “البغدادي”، كما جرى تبادل محدود لإطلاق النار عند وصول القوات الأمريكية للمكان المستهدف، ووفقاً لشكبة “نيوزويك” فإن متزعم التنظيم فجر نفسه بعد فشله في الهرب من الحصار الذي فرض عليه.

وشهدت الأجواء الشمالية لمحافظة إدلب الليلة الماضية تحليقاً مكثفاً لأكثر من 8 مروحيات للتحالف الدولي على علو منخفض، تزامناً مع تنفيذها عدة غارات بالرشاشات الثقيلة على أطراف بلدة باريشا وقرب مدينة سرمدا الحدودية.

جدير بالذكر أن منصات تابعة لتنظيم الدولة بثت أواخر شهر نيسان الماضي مقطعاً مرئياً بعنوان “في ضيافة أمير المؤمنين” ظهر فيه البغدادي برفقة ثلاثة من معاونيه، وقد رجحت عدة مصادر استخباراتية أن يكون في سوريا مستندة في ذلك إلى نوعية المفروشات التي كانت في المكان الموجود فيه.

المصدر نداء سوريا