مع انتهاء المهلة.. ترحيل أكثر من ستة آلاف سوري من اسطنبول

أصدرت ولاية اسطنبول بيانًا صحفيًا على موقعها الرسمي تتحدث فيه عن ترحيل ستة آلاف و416 سوريًا غير مسجلين إلى مراكز الإقامة المؤقتة في ولايات تركية أخرى.

وذكر البيان الصادر أمس، الجمعة 15 من تشرين الثاني، أنه في الفترة ما بين 12 من تموز و15 من تشرين الثاني من العام الحالي، رُحّل 42 ألفًا و888 مهاجرًا “مخالفًا” إلى الولايات التي تحتوي مراكز إعادة إرسال المهاجرين، مشيرًا إلى استمرار عملية الترحيل.

وفتشت فرق مؤسسة الضمان الاجتماعي لولاية اسطنبول، ثلاثة آلاف و419 محلًا ومكان عمل، اعتبارًا من 1 حتى 15 من تشرين الثاني الحالي، للكشف عن العمالة غير المسجلة.

ونتيجة لأعمال التفتيش في المدينة، فُرضت غرامة مقدارها أكثر من ستة ملايين ليرة تركية على أماكن العمل المخالفة، بعد الكشف عن تشغيل 906 مواطنين أتراك و118 سوريًا و145 عاملًا من جنسيات أخرى بشكل مخالف.

واستمرت الفرق المكونة من ممثلين عن مؤسسة الضمان الاجتماعي في اسطنبول والمؤسسات المعنية في الفترة من 1 من كانون الثاني حتى 31 من تشرين الأول من العام الحالي بتقديم خدمات التوجيه والإرشاد لمنع العمالة غير المسجلة في المدينة.

- Advertisement -

وتتابع الولاية أعمال التفتيش والمراقبة على السوريين غير المسجلين أو المسجلين في ولايات أخرى والمقيمين في اسطنبول، وعلى لافتات المحلات التجارية المخالفة.

وكانت ولاية اسطنبول قد بدأت بتطبيق سياسات جديدة تجاه المواطنين السوريين غير المسجلين أو المسجلين في ولايات أخرى والمقيمين بالولاية، عقب تصريحات وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، في حديثه مع مجموعة من الإعلاميين السوريين، في تموز الماضي.

المصدر عنب بلدي