وزير الصحة التركي: أعدنا مريضة صينية لبلادها للاشتباه بإصابتها بـ “كورونا

أعلن وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجا” أن السلطات التركية أعادت مريضة صينية إلى بلادها، صباح اليوم الجمعة، للاشتباه بإصابتها بفيروس “كورونا” الغامض.

وكانت قد أعلنت إدارة مستشفى معمار سنان الحكومي في مدينة إسطنبول حالة الطوارئ عقب دخول سائح صيني وزوجته إلى جناح الإسعاف بشبهة الإصابة بفيروس “كورونا”، وذلك بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك” نقلاً عن صحيفة “هبرلار” المحلية.

وأضافت الصحيفة أن الفرق الطبية حجرت على الزوجين داخل المنطقة الحمراء وسط تدابير صحية واسعة، قبل أن يُنقلا إلى مستشفى ثريا باشا التخصصي للأمراض الصدرية، حيث تم الحجر عليهما داخل غرفة خاصة.

وأعلن وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجا” عن إعادة سلطات بلاده مريضة صينية إلى بلادها، صباح اليوم الجمعة، للاشتباه بإصابتها بفيروس “كورونا”، دون التطرق في تصريحه لزوجها الذي أشارت إليه وسائل الإعلام.

وأضاف الوزير أن المريضة قدمت إلى إسطنبول من مدينة “ووهان” الصينية التي تفشى فيها الفيروس، مشيراً إلى إخضاعها للمراقبة مدة 36 ساعة قبل إعادتها إلى الصين.

- Advertisement -

وأردف أنهم أخضعوا 20 شخصاً، كانوا على اتصال مع المريضة، للفحوص وتم التحقق من عدم إصابتهم بالعدوى.

وأكد الوزير التركي في ختام تصريحه على أن الموقف لا يستدعي الذعر بين صفوف المواطنين.