السلطات التركية تفتح حملة على “مواقع التواصل الاجتماعية” بسبب الكورونا

شرعت السلطات التركية بالتحقيق حول مجموعة من رواد مواقع التواصل، أثاروا ذعراً واسعاً بادعائهم “تسجيل 16 إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، وفرض السلطات إجراءات العزل الصحي في إحدى الولايات”.

وأصدر المدعي العام في ولاية سينوب (شمال) بياناً، نفى خلاله صحة الادعاءات المتداولة، مؤكداً على أنها عارية عن الصحة تماماً، وذلك بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”.

وأضاف البيان أن الادعاء العام وجه تعليمات إلى مديرية الأمن للتحقيق والكشف عن هوية أصحاب تلك المنشورات، بهدف تقديمهم إلى العدالة.

كما دعا المواطنين لعدم الاهتمام بالشائعات المتداولة، واستياق المعلومات من مصادرها الرسمية.

وليلة الأحد، أعلن وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة” ارتفاع عدد الإصابات بفيروس “كورونا الجديد” في البلاد إلى 18 إصابة.

- Advertisement -

جاء ذلك إثر تسجيل إصابتين جديدتين من محيط المصاب الأول، و10 إصابات أخرى، 7 منها لأشخاص قدموا من دول أوروبية، و3 أخرى لأشخاص قدموا من أمريكا.

المصدر الجسر ترك