الهجرة التركية تفنّدت الشائعات حول تعليق معاملات السوريين لديها

فنّدت مديرية الـ.ـهجرة التابعة لوزارة الداخلية في إسـطنبول، الأخبار التي تناقلتها بعض الـصفحات على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي أفادت بتعليق تركيا المعاملات الخاصة بالسوريين، بسبب انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وكانت صفحات على وسائل التواصـل الاجتماعي تناقلت أخبارا، تفيد بتعليق مديرية الهجرة للمـعاملات الخاصة بالسوريين، مثل تسجيل الولادات الجديدة ومنح بطاقات الحماية المؤقتة حتى لمن يعانون من أمراض مزمنة وغيرهم من الحالات الأخرى.

مصادر من مديرية الهجرة في ولاية إسطنـبول، نفت لأورينت نيـوز، الشائعات التي انتـشرت مؤخرا، مؤكدة على أنّ الكثير من المعاملات المهمة مازالت مستمرة.

وحول المعاملات التي مازالت مستمرة، قالت المـصادر: “إن تسجيل المواليد الجدد، ومنح البطاقات “الكـيملك” لمن يعانون من أمراض مزمنة، وكذلك منح اذون السفر عبر النظام الإلكتروني مازال مسـتمرا، ولم يتم إيقاف أي شـيء مما سبق.

ويذكر أن الحكومة التركية أصدرت مؤخرا جملة من القرارات للـحد من انتشار فيروس كورونا، مثل إغلاق الأماكن العامة، مثل المقاهي والمسابح والنوادي الرياضية، وكذلك صالات الأفراح، وغيرهم من الأماكن الأخرى، كخطوة للحد من حدوث تجمعات تسهّل انتشار فيروس كورونا.

- Advertisement -

رئاسة الشؤون الدينية التركية، بدورها أصدـرت قرارا أول أمس، يقضي بتعليق صلاة الجماعة في المساجد، منها صلاة الجمعة، داعية المواطنين لإظاء صلاة الظهر في المنزل بدلا من صلاة الجمعة في المسجد.

جدير بالذكر أن عدد المصابين بفيروس كورونا في تركـيا وصل إلى 98 حالة، حيث سجّل أول حالة وفاة لمـسن يبلغ من العمر 89 عاما، وذلك بحسب ما أعلن عنه وزير الصحة “فخر الدين قوجة” في لقاء صحفي أمس.

المصدر اورينت نت