الجامعة العربية تحذر من خطر “كورونا” على مخيمات النازحين السوريين

حذرت جامعة الدول العربية اليوم الأربعاء من آثار كارثية في مخيمات السوريين إذا ما انتشر فيروس كورونا المستجد داخلها.

وقالت الجامعة في بيان إن هناك نحو 6.5 مليون نازح داخل البلاد و 6 .5 مليون لاجئ خارجها ولفتت إلى أن أغلبيتهم يعيشون في مخيمات تفتقر إلى مقومات الصحة العامة.

وأضافت أن الظروف التي يعانونها قد تشكل كارثة محققة إذا انتشر وباء كورونا بينهم.

وتابع البيان أن أمين الجامعة العام “أحمد أبو الغيط” أجرى مباحثات مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون” ، تطرقا خلالها إلى أهمية تهدئة الوضع العسكري في الشمال السوري وتثبيت الهدنة التي توصل إليها الجانبان التركي والروسي.

وأردف أن “أبو الغيط” و”بيدرسون” بحثا مستجدات الأوضاع على الساحة السورية، والتبعات الخطيرة لاحتمال انتشار وباء كورونا.

- Advertisement -

يشار إلى أن الأوضاع الإنسانية السيئة التي يعيشها النازحون في الشمال السوري لا سيما الذين يقطنون في مخيمات عشوائية تفتقر إلى أدنى مقومات حياة البشر.

المصدر نداء سوريا