مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة مغلقة حول سوريا

عقد مجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء جلسة مغلقة حول سوريا وتحديداً لمناقشة تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الذي أدان نظام الأسد باستخدام الكيماوي ضد المدنيين في “اللطامنة” بريف حماة الشمالي خلال ثلاث هجمات عام 2017.

وخلال الجلسة طالب السفير البريطاني جميع أعضاء مجلس الأمن بالعمل معاً بهدف منع “الإفلات من العقاب ودعم قرار المجلس التابع للأمم المتحدة رقم 2118”.

وناقش المجتمعون الذين يمثلون الدول الأعضاء البالغ عددها “15” تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الذي أدان نظام الأسد باستخدام الكيماوي خلال عام 2017.

ومن جانبها شددت “إيزومي ناكاميتسو” الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح على ضرورة تحديد ومحاسبة المتورطين باستخدام الكيماوي في سوريا ضد المدنيين.

يُذكر أن كلاً من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وتركيا وإسبانيا وبريطانيا والائتلاف الوطني السوري ومنظمة الدفاع المدني السوري وغيرهم، دعموا تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، واعتبروه خطوة مهمة لمحاسبة النظام.