جدل واسع في تركيا بعد قرار يحظر استخدام “واتساب” و”تلغرام” في هذا المجال

حظرت الرئاسة التركية على الموظفين الحكوميين استخدام تطبيقي “واتساب” و”تيلغرام” في تبادل الرسائل المتعلقة بالعمل.

ونشر مكتب التحول الرقمي التابع للرئاسة التركية دليلاً جديداً تضمن معلومات محدّثة حول كيفية تبادل الرسائل والوثائق داخل المؤسسات والدوائر الحكومية، وذلك بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك” نقلاً عن صحيفة “سوزجو”.

ومنعت الرئاسة التركية الموظفين الحكوميين من استخدام تطبيقي “واتساب” و”تيلغرام” في تبادل المعلومات والوثائق المتعلقة بالعمل.

وفرضت عليهم استخدام برامج المراسلة المطورة من قبل المؤسسات، واللجوء إلى تطبيقات المراسلة المحلية في حال عدم توفر تلك البرامج.

ولفتت الرئاسة التركية إلى إمكانية استخدام الموظفين الحكوميين لـ “واتساب” و”تيلغرام” في تبادل الرسائل المتعلقة بحياتهم الشخصية.

- Advertisement -

هذا وأثار “سوء فهم” القرار ضجة واسعة عبر موقع “تويتر”، واتهم مغردون أتراك حكومة العدالة والتنمية بالتخطيط لحظر استخدام التطبيقين في البلاد، ظناً بأن قرارها يشمل حياة الموظفين الشخصية.

المصدر الجسر ترك