“فيسبوك” تتعهد بمراقبة الإعلانات السياسية في المملكة المتحدة

ينوي المسؤول التقني في شركة “فيسبوك”، مايك شروبفر، التعهد أمام النواب البريطانيين ببذل مزيد من الجهود، لجعل الإعلانات السياسية أكثر شفافية للمستخدمين في المملكة المتحدة.

ويستعد شروبفر للتأكيد على أن شركة “فيسبوك” ستكون قادرة على التحكم في الإعلانات، بحلول موعد الانتخابات المحلية في إنكلترا وإيرلندا الشمالية، في مايو/أيار عام 2019، وذلك أثناء تقديمه أدلة أمام لجنة برلمانية، وفق ما أفاد موقع “هيئة الإذاعة البريطانية” (بي بي سي)، اليوم الخميس.

ويجري استجواب شروبفر كجزء من تحقيق تديره وزارة الثقافة والإعلام واللجان الرياضية في قضية الأخبار الزائفة، لكن السياسيين البريطانيين يريدون معرفة المزيد من التفاصيل حول فضيحة استغلال بيانات عشرات ملايين المستخدمين من قبل شركة الاستشارات السياسية “كامبريدج أناليتكا”، ودور”فيسبوك” في استفتاء “بريكست”.

وكانت اللجنة تريد الاستماع إلى شهادة الرئيس التنفيذي في الشركة، مارك زوكربيرغ، إلا أنه ارتأى اختيار مسؤولين في الشركة للإجابة عن الأسئلة، بعدما قدم شهادته، على مدى يومين، في واشنطن، في وقت سابق من أبريل/ نيسان الحالي.

- Advertisement -

شروبفر سيقدم اعتذاره إلى اللجنة البريطانية نيابة عن “فيسبوك”، وسيعد بإطلاق زر “عرض الإعلانات” في المملكة المتحدة، بحلول يونيو/حزيران المقبل، الذي سيسمح للأعضاء برؤية جميع الإعلانات التي تعرضها أي صفحة للمستخدمين عبر “فيسبوك” و”ماسينجر” و”إنستغرام”.

وكانت الشركة قد أطلقت الميزة المذكورة أولاً في كندا، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

كما سيعد بالسماح بالإعلانات السياسية في حال أُرسلت من حسابات مصدقة فقط، تصنيف الإعلانات السياسية وتمييزها بعلامة والإشارة إلى الجهة الممولة، بالإضافة إلى جمع هذه الإعلانات في أرشيف قابل للبحث مدة 7 سنوات، ويتضمن معلومات حول عدد مرات المشاهدة والمبلغ الذي تم إنفاقه عليها.